U3F1ZWV6ZTQwNTc4ODgxMl9BY3RpdmF0aW9uNDU5NzAzMTIwMA==
recent
أخبار

فوائد البصل النئ | مضاد حيوى طبيعى للقلب والجهاز الهضمى

فوائد البصل النئ للقلب والجهاز الهضمى

فوائد البصل النئ للقلب والجهاز الهضمى

فوائد البصل

من نِعم الله علينا التى لا تُحصى وتم ذكره فى القرآن الكريم هو( البصل ) - يحتوي البصل على الكثير من العناصر الغذائية المُفيدة ويمكن إضافته إلى النظام الغذائي للحصول على العديد من الفوائد الصحية والتي منها تعزيز صحة القلب حيث يحتوي البصل على العديد من مضادات الأكسدة والمُركبات المضادة للالتهابات والتي بدورها تُقلل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

 تقليل ضغط الدم المرتفع  

من المعروف أن بعض المُركبات التي يحتوي عليها البصل مثل: الكيرسيتين والكبريت لها تأثير مضاد لمرض السكري حيث يتفاعل مركب الكيرسيتين مع خلايا البنكرياس والكبد والأمعاد الدقيقة والعضلات لضبط مستويات السكر في كافة أنحاء الجسم.
وبالتالى يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع وخطر الإصابة بالجلطات.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

حيث وُجد أن البصل والذى ينتمى الى الفصيلة الثومية أنه يرتبط ارتباطا وثيقا بتقليل خطر الإصابة بالسرطان خاصة سرطان المعدة والقولون وذلك بسبب احتوائه على مركبات الكبريت العضوية، ويُعتقد أنها قد تثبط من نمو الأورام وتمنع ما يسمى بالتضفير بالإضافة إلى منع تكوين الجذور الحرة.


ومن ناحية أخرى يحتوي البصل على فيتامين ج الذي يُعد من مُضادات الأكسدة التي تكافح الجذور الحرة المسببة للسرطان حيث أن تناول أكثر من ثمان حصص من البصل أسبوعيا قد ارتبط بخفض نسبة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.


ومن الجدير بالذكر أن تناول كميات عالية من الألياف في الخضار والفاكهه يرتبط بتقليل خطر الإصابة أيضا بهذا النوع من السرطانات كما أشارت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يأكلون الخضار الثومية يقل خطر إصابتهم بسرطان البروستاتا مقارنة بغيرهم  كما أن له تأثيراً وقائياً ضد سرطان المعدة والمريء.


 تعزيز المزاج والنوم

يمتاز البصل باحتوائه على الفولات وهو عنصر يساعد على تقليل الاكتئاب كما أنه يمنع من تراكم مادة الهوموسيستين الكيميائية وهي مادة تمنع الدم وغيره من المُغذيات من الوصول إلى الدماغ والعياذ بالله وقد تتداخل الكميات المُفرطة منه مع إنتاج هرمون السيروتونين وإيبنفرين وهي هرمونات مهمة لضبط المزاج والنوم والشهية.

 امتلاك تأثير مضاد للبكتيريا

حيث يمتاز البصل بفوائده المضادة للميكروبات في الجسم ويمكن أن يساعد البصل على تقليل خطر الإصابة بالقرحة الهضمية أو ما تُعرف بجرثومة المعدة وذلك من خلال قتل البكتيريا.  

صحة العظام

يساعد البضل على زيادة كثافة العظام مما يجعله مفيداً جدا للأشخاص المُعرضين للإصابة بهشاشة العظام أو المصابين بها فعلا بالإضافة إلى ذلك أظهرت هذه الأبحاث أن تناول البصل بشكل يومي يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الكسور لدى النساء بعد انقطاع الطمث ( الدورة الشهرية ) ولذلك ينصح بزيادة تناول البصل مع التركيز على تناول المصادر الغذائية للكالسيوم وفيتامين د.

 تخفيف النُدب

إذ أشارت عدة أبحاث إلى أن استخدام مرهم أو كريم يحتوي على مُستخلصات البصل وحده أو مع غيره من المكونات لمدة تصل على الأقل إلى شهرين قد حسن من مظهر الندب والعلامات الموجودة على الجلد إلا أن تطبيق هذه المُنتجات لمدة زمنية أقل لم يكن فعالا.

  تعزيز صحة الجلد

حيث يعتبر فيتامين ج الموجود في البصل مُهماً لإصلاح خلايا الجسم وايضا تضميد الجروح بالإضافة إلى ذلك فإنه يُعد من الفيتامينات المهمة لتعزيز المناعة وله خصائص مضادة للشيخوخة.

 تعزيز صحة الكبد

حيث إن المركبات المُضادة للأكسدة في البصل تُكافح الجذور الحرة التي يمكن أن تهاجم الكبد وتسبب تلف الكبد وبالتالي فإن تناول البصل يعمل على تعزيز صحة الكبد كما أنه يحتوي على المركب الذي يرتبط بالمواد السامة في الكبد ويخلصه منها ويساعد تناول البصل على الحفاظ على صحة وظائف الكبد.

الاسمبريد إلكترونيرسالة