U3F1ZWV6ZTQwNTc4ODgxMl9BY3RpdmF0aW9uNDU5NzAzMTIwMA==
recent
أخبار

تحويل الطلاب اجبارى من المدارس الخاصة إلى الحكومية لعدم سداد المصروفات!! | اخبار التعليم

 

مصاريف المدرسة | سيتم تحويل الطلاب اجبارى من المدارس الخاصة إلى الحكومية لعدم سداد المصروفات!!

تحويل الطلاب اجبارى من المدارس الخاصة


أين مجانية التعليم يا سادة ؟ أين الرحمه يا سادة ؟ أين الضمير ؟ أين التعليم ؟!!!!


تبدأ المدارس الخاصة والدولية، الاثنين المقبل، اتخاذ الإجراءات الخاصة بنقل وتحويل الطلاب

المتأخرين في سداد القسط الأول من المصروفات الدراسية للعام الدراسى

 الحالى 2020/2021 إلى أقرب مدرسة حكومية

 لهم تنفيذا لتعليماتوزارة

التربية والتعليم.



حيث تنتهى يوم الاثنين المقبل المهلة المحددة على ما يبدو من قبل الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم،

 لسداد القسط الأول قبل أن يسمح للمدارس بشطب الطلاب وإلغاء قيدهم بالمدرسة

 ونقلهم لأقرب مدرسة حكومية

 من مقر إقامتهم.



وكان الدكتور طارق شوقى أصدر كتابًا دوريًا للمديريات التعليمية بشأن تنظيم العلاقة التعاقدية بين

 أصحاب المدارس وأولياء الأمور، ونصت تعليمات شوقى على أنه حرصًا من وزارة

 التربية والتعليم والتعليم الفنى على أداء واجبها تجاه تنظيم العلاقة التعاقدية

 بين أولياء أمور الطلاب وأصحاب

 المدارس الخاصة والدولية.



وذلك في إطار القوانين واللوائح المنظمة لهذا الشأن وفى ضوء مراعاة حصول الطلاب على حقهم

الدستورى الأصيل في التعليم، وعليه يجب على جميع أطراف العملية التعليمية

 الالتزام بسداد القسط الأول المستحق للمدارس الخاصة والدولية لصالح

أولياء أمور الطلاب عن المبالغ المستحقة عليهم عن العام

 الدراسى الحالى 2020/2021 إلى

 موعد غايته

 30/11/2020.



وفى حالة عدم الالتزام بسداد القسط، يتم إنذار ولى الأمر بعد مرور خمسة عشر يومًا من التاريخ سالف

 الذكر وفى حالة عدم السداد يتم إنذاره مرة أخرى بعد خمسة عشر يومًا أخرى، وفى حالة

 عدم السداد يتم تحويل الطلاب وقيدهم بمدرسة حكومية حفاظًا على حقهم في

التعليم مع التزام ولى الأمر بسداد كافة المبالغ المستحقة

 عليه لصالح المدرسة التي

 كان مقيدًا بها.



وعند التخلف عن سداد باقى المصروفات للعام الدراسى الحالى، «الفصل الدراسى الثانى»، يتم حجب

 النتيجة وتتخذ إجراءات تحويل الطالب وقيده بمدرسة حكومية مع التزام ولى

 الأمر بسداد المبالغ المستحقة عليه لصالح

 المدرسة التي كان 

مقيدًا بها.



وتلتزم كافة المدارس بعدم التعرض سواء (الفعلى – القولى) تجاه الطالب على أن يراعى تنفيذ

 كافة ما سبق دون الإضرار بالحالة النفسية والمعنوية للطلاب مع مراعاة ضرورة

 تمتعه بكافة الحقوق القانونية المرتبطة

 بحقه في التعليم.



وعلى جميع العاملين المختصين بالإدارات والمديريات التعليمية والمعنيين بتنفيذ ما سبق، والالتزام

 بسرعة المبادرة إلى تنفيذ ما ورد بالبنود السابقة، وفى حالة التراخى أو التأخر

 في التنفيذ يتم اتخاذ كافة إجراءات المساءلة

 القانونية تجاههم.



وناشدت عبير أحمد، مؤسس ائتلاف «أولياء أمور المدارس الخاصة»، وزارة التربية والتعليم، منح

 مهلة أخيرة أسبوعين أو شهرًا لأولياء الأمور الذين لم يسددوا المصروفات الدراسية،

 مراعاة لظروفهم. وأضافت «أحمد»، في

 تصريحات صحفية، أن ظروف


جائحة كورونا أثرت على الجميع اقتصاديا خاصة العاملين بالقطاع الخاص، لافتة إلى أن تحويل

 الطالب الذي لم يسدد المصروفات إلى مدرسة حكومية قرار صعب على

 الطالب، مطالبة الوزارة بالتنسيق مع المدارس

 الخاصة لمنح مهلة

 أخيرة لهم.



وأوضحت أن ائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة يحترم ويقدر جميع القرارات واللوائح والقوانين،

 مستطردة: "ولكن الجميع في منظومة واحدة، ويجب مراعاة ظروف الجائحة،

 ويجب أن نعطى أولياء الأمور الذين لم يسددوا المصروفات مهلة أخيرة

 لتدبير المصروفات، ومراعاة أي طالب

 يمر ولى أمره بظروف

 مادية"



من جانبه، أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن هناك علاقة تعاقدية بين 

أولياء الأمور والمدارس الخاصة والدولية، وولى الأمر وافق على هذه العلاقة

 التعاقدية، وبالتالى فهو ملزم بسداد قيمة 

المصروفات الدراسية.



الاسمبريد إلكترونيرسالة