U3F1ZWV6ZTQwNTc4ODgxMl9BY3RpdmF0aW9uNDU5NzAzMTIwMA==
recent
أخبار

منظومة التعليم بقيادة طارق شوقى | رسالة وإستغاثة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى | حامى ونصير الشعب المصري

 

منظومة التعليم بقيادة طارق شوقى | رسالة وإستغاثة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى

إستغاثة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى

منظومة التعليم بقيادة طارق شوقى | رسالة وإستغاثة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى  - حامى ونصير الشعب المصري

                                                                   تحية طيبة وبعد

 

لقد تعودنا من سيادتكم علي سرعة الإستجابة لأنين شعبك وإنقاذهم مما يحيط بهم من أخطار ولأننا تعودنا علي إنسانيتكم المترفقة بالمظلومين فها نحن نرفع إليك مظلمتنا , نرفعها باسم مئات الألوف من أولياء أمور أبنائك فى الثانوية العامة , نرفعها بعد أن فقدت إحدى الأسر إبنتها الشابة حيث وافتها المنية خوفاً وهلعاً من إمتحان مادة الفيزياء , نرفعها وقد تبخرت أحلام أولادنا وماتت طموحاتهم داخلهم كموت الجنين علي مشيمته , كل ذلك سيدى الرئيس بسبب خطة طارق شوقى الوهمية لتطوير التعليم التى تتبناها وزارة التربية والتعليم حاليا , إسمح لي سيدى الرئيس أن أخاطبك :



أولاً : كرئيس للجمهورية



- لقد رفض مجلس الشيوخ الموقر هذه الخطة ووصفها بأنها تطوير مظهرى لا يشمل المضمون ولا المنهج ولا طرق التعلم الحديثة وبناء على ذلك قامت الحكومة بسحب المشروع من مجلس النواب وهى تعلم جيدا أنه سيلقى نفس مصير الرفض الذى سبقه فى مجلس الشيوخ, ومع ذلك تصر الوزارة على تطبيق الجزء الخاص بالامتحانات دون تطبيق مايسبق ذلك من تطوير منهجى للتعليم وهذه مخالفة قانونية ترتكبها الوزارة فى حق نواب الشعب:



- قامت وزارة التربية والتعليم باهدار المال العام فى مشروع التابلت والشبكات الالكترونية بالمدارس وتدريب المدرسين والفنيين وللأسف لم يتم إستخدام كل هذا.



- تراجعت الوزارة عن كثير من وعودها للطلاب بفرص التحسين والاعتماد على المنصات التعليمية والقنوات الدراسية ولم يتم تنفيذ ذلك على الاطلاق وللأسف قاموا بتصدير هذه الوعود لسيادتكم حتى أنكم صرحتم بها فى إحدى لقاءاتكم الإعلامية مما يعد رفع معلومات مغلوطة لأكبر سلطة فى الدولة.



- لغة التعالى والكبرياء والاستفزاز والعناد التى نلمسها في تصريحات الدكتور مهندس الميكانيكا وزير التعليم والمفروض أن الوزير منصب سياسي قبل أن يكون فنى عليه أن يمتص غضب الشعب ويجب أن تتحلى تصريحاته بالحكمة والهدوء.



- فشل الوزارة الزريع في غلق السناتر لأنها لم تقدم لأولادنا البديل المشبع لهم ولطموحاته.



- فشل الوزارة فى التعامل مع ظاهرتى الغش والتسريب وأصبح الآن من يغشون ومن يتم تسريب الاجابات لهم هم المرشحون لأعلى الدرجات ولكليات القمة بينما الطلاب الأمناء المخلصين لا مكان لهم فى منظومة الغش والظلم والتطوير الفاشل



- إن مايحدث الآن فى إمتحانات الثانوية العامة هو نقطة سوداء على ثوب مصر الناصع البياض فى عهد سيادتكم الذى يتصف بالبناء والتطوير الحقيقى فى جميع ربوع مصر المحروسة فنحن يا سيادة الرئيس لن ننتفع شيئاً من الكبارى والأنفاق والمدن الجديدة والمشروعات الكبيرة بقدر ما ستكون كل هذه المشروعات لصالح أولادنا الذين نراهم اليوم وقد فقدوا إحساسهم بأمومة بلدهم وحضن قادتها لهم بل وقد تزايد لدى الكثيرين الرغبة الملحة بالهجرة أو بترك البلد واستكمال التعليم فى الخارج.  



- أخشى ياسيدى الرئيس أن تنسب منظومة تطوير التعليم الفاشلة هذه إلى عهد سيادتكم وأنتم منها براء فتسئ لإنجازاتكم العديدة وتلوث هذا التاريخ المشرف وهذه الحقبة المزدهرة لبلدنا المحبوب مصر, وأعلم جيداً يا سيادة الرئيس أنكم تتابعون مايحدث جيدا ً ولديكم من الأجهزة المحترمة من ينقل لكم نبض الشعب وآنينه بل وصراخه أحياناً بكل أمانة



ثانياً : كأب للجميع



- لقد ماتت اليوم إبنة مصر - منار- ماتت وهى على أعتاب اللجنة ينتابها الخوف والهلع من إمتحان مادة الفيزياء بعدما تسلل اليها الرعب على أثر امتحان العربى والكيمياء فهل ننتظر حتى نفقد المزيد من أبناء البلد المتفوقين!!



- لاتوجد مراعاة لأحاسيس ومشاعر هذه الدفعة المظلومة سواء بفترة العزل الكبيرة بسبب وباء كورونا أو بعدم التدريس لهم نهائياً فى المدارس أو حتى مراعاة ظروف الأسر التى فقدت أحد أفرادها بسبب الوباء مما أثر على الطالب أو الطالبة بتلك الأسر



- إن واضعى الامتحان لايراعون الزمن الكافى والمناسب لعدد وصعوبة الأسئلة فى كل مادة بل لا يراعون عدد الأوراق الدرافت المستخدمة كمسودة ( فى إمتحان الفيزياء قدموا لهم ورقة واحدة كمسودة يجيبون فيها على حوالى خمسة وأربعين مسألة فهل هذا يعقل !! )



- كثرت الأخطاء الموجودة في الأسئلة فى كل المواد حتى وصلت إلى واحد وثلاثين خطأ فى إمتحان اللغة الألمانية بل وكثرت الأسئلة التى تحتمل أكثر من إجابة وذلك بشهادة موجهين هذه المواد



- أكاد أجزم لسيادتكم أن واضعى إمتحان اللغة العربية للشعبة العلمية يحتاجون إلى إعادة تنظيم هيكلى وعلمى وتأكيداً لذلك أقدم لسيادتكم أمثلة مما جاء فى هذا الامتحان من أمثلة محبطة للنفسية وضد أى أهداف تربوية على مستوى العالم كله:-



1-  السلطة الوالدية وإستبداد الأب وأحيانا الأم وحكايات الجدة المرعبة قبل النوم

2-  الإنتحار الجماعى للحيتان وزلازل مدينة القدس وحريق البستان وتلوث المياه ومخلفات المستشفيات والقمامة وتفشى الأوبئة والأمراض فى المجتمع الحيوانى

3-  قصة سامى المؤلف المضطرب نفسيا ويبكى وهو يضحك من داخله

4-  إنغماس الإنسان فى المعاصى والآثام


5-  التنمر والسلوك العدوانى والخلل النفسى والإنطواء والعزلة

6-  يا شاكيا هم الحياة وضيقها – دروب الزمان – أنواء الحياة – وآسفاه - -- إلخ

7-  الأخت الكبرى لطه حسين تكتفه وتحضره لأمه لتضع في عينيه سائل يؤلمه والأخت الصغرى شكاء بكاء

8-  قصيدتى ميخائيل نعيمة وأبو القاسم الشابى ... دعوة لليأس والفشل والشقاء والتحسر والإنتحار 

 

- كل هذه المعانى المحبطة نصدرها لورود فى سن الشباب نريد أن نحببهم فى الحياه وفى والديهم وفى وطنهم بل نريد أن نشجعهم على العمل والتقدم.. أشهد أمام الله كطبيب أنهم مرضى نفسياً يحتاجون الى علاج نفسى .. بل لماذا لايصدر قرار بالكشف الطبى النفسى على من يعتلون المناصب الكبرى وعلى واضعى الامتحانات على غرار ما يتم مع المترشحين للمجالس النيابية

 

- سيدى الرئيس لقد أطلت عليكم ولكن القلوب تئن بالشكوى والصدور تمتلئ بالحسرة على وطن يدفن أحلام جيل بالكامل فى نعش التطوير الوهمى الذى نعيش فيه .... عفواً الذى نموت معه


إن وصلتك رسالتى هذه فأعلم أنها بتوقيع مئات الألوف من أولياء الأمور وإن لم تصل فإنى أرفعها إلى الله تبارك إسمه الذى عنده تجتمع الخصوم.





الاسمبريد إلكترونيرسالة